إشترك معنا ليصلك جديد الموقع

بريدك الإلكترونى فى أمان معنا

الجمعة، 6 نوفمبر 2015

الغش كمان فى مواقع الانترنت


الغش كمان فى مواقع الانترنت
اليوم مقالة غير عادية لانها لن تعجب الكثيرون من اصحاب المواقع "اقصد هواة الاقتباس" ولن تروق للقارئ الذى سيشعر انه ضحية اقتباس او غش
اصحاب المواقع الحقيقيون منشغلون دائمآ فى تقديم المزيد من المعلومات والنصائح الهامة لجذب القارئ او لبيع سلعة معينة وبالتأكيد للحفاظ على ترتيبهم بمحركات البحث ، ويالتالى فإن مجهودهم متضاعف ولا يتوقف بمجرد الوصول للصفحة الاولى او تحقيق رانك معين ، ولكن المجهود المبذول سيكون متزايدآ للحفاظ على مكانتهم بمحركات البحث
ولكن يأتى فريقآ من هواة الوصول السريع ومحترفى الاقتباس يقومون بنسخ كل ما تقوم به من اجل الوصول لنفس الدرجة وفى اقل وقت ممكن وذلك على اعتبار ان عمنا جوجل لا يستطيع الفصل بين اصحاب المصادر وهؤلاء هواة الاقتباس
ويبدعون فى الاقتباس والنسخ والنقل ويضيفون ما هو غير متطابق مع المحتوى ويزيدون من البهارات والتوابل ويدفعون المزيد من الروابط ويثقلوا الموقع بما هو اكثر من طاقته ويصعدون لمحركات البحث ويهبطون فجأة على مراكز متقدمة .. ولكن ,,,,
هل يختلط الزيت بالماء ويتفوق هواة الاقتباس على المصدر ؟!!
عميلي العزيز .. هل يضيع الله اجر من احسن عملا ؟!!
إن الاجابة ان لم تكن واضحة بالايجاب فدعونى أسرد لكم النتيجة الحقيقية والترتيب الطبيعي للأحداث !
أولآ إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ويعطى كل ذى حق حقه ويفصل بين اصحاب الهمم وهواة الاقتباس
كما أن محركات البحث ليست بالغباء أن تدع كل مقتبس ان يمر مرور الكرام ويحتل مراكز متقدمة والتفوق على اصحاب المصادر الحقيقية للمحتوى ، بل تستخدم هذه المحركات خوارزمات معقدة للحفاظ على حقوق اصحاب المصدر الاصليين
بل وتعاقب إن جاز التعبير هواة الاقتباس إما بخفض ترتيبهم بمحركات البحث او إزالتهم نهائيآ من النتائج ،
ولكنى أسمع منكم من يردد فى عقله الباطن قائلآ : وماذا إذا أجاد هواة الاقتباس اللعبة وتفوقوا على خوارزمات محركات البحث ؟!
ورغم ان ذلك مستحيلآ ولكننى سأعقب قائلآ : لا يستمر النجاح المبنى على الاقتباس والنقل لان الاساس تم بناؤه على انقاض وتعب ومجهود الآخرين .
نحن فى مصر كما رددت فى مقالتى الشهيرة "شركات كاميرات مراقبة فى مصر" عباقرة بالفطرة بنعمل من الفسيخ شربات ، وكمان بنبيع الهوا فى أزايز ، ماهرين فى الابتكار ولكن فى التفكير العكسى المضاد ، نفكر جيدآ فى الاقتباس وليس الابتكار ، نقتبس من أجل تحقيق مكاسب على حساب آخرين نجحوا فى مجال ما ، ولكن لا نبتكر إلا نادرآ ... لإننا نسعى الى الكسب السريع ولا نتوانا فى القفز على رؤوس آخرين حتى نكتسب قوت اليوم
عميلي العزيز .. انت نفسك ماهرآ فى اختيار الشركة القائمة على تأمينك ضد مخاطر السرقة والتعدى وتستطيع الفصل من اصحاب الخبرة الحقيقيون وهواة الإقتباس ، فكما تحدثت عنك كثيرآ فى مشاركة "عميل كاميرات المراقبة قلق ومتوتر" وكم الاختبارات التى تجريها على الشركة الى تختارها ، اعتقد انك فى مسار اختباراتك ستعرف الفارق بين الأصل والصورة !
وأخيرآ نحن لا نمانع أبدآ ان تكون شركات مصر كلها من افضل الشركات فى أنظمة المراقبة فى العالم ، ولا نمانع مطلقآ أن نشاركهم فى بناء مواقعهم ونكون السبب فى نجاحهم ، فليس من الإحراج أبدآ أن تطلب أن نساعدك فى الارتقاء بمحتواك وأن نسهم فى نجاحك ، ولكن الخزى كله ان تقتبس وتسير على نفس النكهة وتنسب مجهود الآخرين اليك !!
ونحن من داخل هذه المشاركة ندعو كل من يحاول ان يقتبس ان يتصل بنا ونساعده على بناء شخصيته المستقلة ، ونرسم له خطى النجاح كما أدركناها ولن نبخل فى تقديم كل يد العون حتى يصلوا لنجاح باهر.
ونكرر إن الساجدون ليست كلمة أو إسم شركة اشتهر لمجرد حملات تسويقية أو دعائية ، بل إن الساجدون أسلوب حياه ونهج طالما سرنا فيه سننجح دومآ !.
وأخيرآ : علمت أن رزقي لا يأخذه غيري فاطمأن قلبي، وعلمت أن عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به وحدي، وعلمت أن الله مُطلع علي فاستحييت أن يراني عاصيًا، وعلمت أن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء ربي (الحسن البصرى)
لمزيد من التفاصيل والعروض الفنية عن انظمة كاميرات المراقبة
01005331551– 01115550166
توريد وتركيب وبرمجة  كاميرات المراقبة فى اسكندرية وجميع محافظات مصر فى اقل وقت ممكن وباسعار تنافسية.
مهندسين متخصصين فى تركيب وبرمجة انظمة المراقبة والاتصالات
لمزيد من التفاصيل عن الساجدون ، شركات كاميراتمراقبة فى مصر
منتدى شركة الساجدون لكاميرات المراقبة
البروفايل على جوجل بلس
تابعونا على الفيس بوك
تويتر


شارك هذه الصفحة وتابعنا على صفحاتنا الرسمية
شارك الموضوع →
تابعنا →
إنشر الموضوع →

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افلام اون لاين